كوتينيو يرد على اتهامات التمرد.. ويكيل المديح لتشافي


نفى البرازيلي فيليب كوتينيو، نجم برشلونة الإسباني، ما تردد حول تمرده على مدربه سيرجي بارخوان في مباراة سيلتا فيجو الأخيرة بالليجا.


وتعادل برشلونة مع سيلتا فيجو، على ملعب بالايدوس، بنتيجة 3-3، أول أمس السبت، رغم تقدم الفريق الكتالوني بثلاثية نظيفة، وذلك ضمن لقاءات الجولة 13.


وبدا على كوتينيو الغضب، عندما استدعاه بارخوان للدخول بدلًا من أنسو فاتي المصاب، في إشارة إلى أن رغبته كانت بدء المباراة، مما دفع المدرب للإبقاء عليه ضمن مقاعد البدلاء.


وقال كوتينيو في تصريحات أبرزتها صحيفة "سبورت" الكتالونية، خلال تواجده مع منتخب بلاده: "لقد فوجئت عندما رأيت أخبارًا تُنشر حول تمردي، لأنني طوال مسيرتي لم أفتقر أبدًا إلى الاحتراف، يمكنهم البحث في أي مكان أذهب إليه، لقد كنت دائمًا أحترم الجميع".


وأضاف: "ومع ذلك، فأنا أحترم آراء الصحفيين".




كورة اون لاين وعمل بارخوان مديرًا فنيًا لبرشلونة، بشكل مؤقت عقب إقالة رونالد كومان، ولحين التعاقد مع مدير فني جديد، وهو ما تم بالفعل باستقدام تشافي هيرنانديز.


وأكد كوتينيو تعافيه بنسبة 100% من الإصابة التي تعرض لها مؤخرًا في الغضروف المفصلي للركبة اليسرى، حيث خضع لثلاث عمليات جراحية، وغاب لمدة 9 أشهر.


وقال كوتينيو: "بالطبع ليس من السهل أن أبقى بعيدًا عن الملاعب لعدة أشهر، لكني أشعر أنني بحالة جيدة جدًا، ولا أشعر بأي ألم أو انزعاج".


وأكمل: "أحتاج فقط إلى اللعب لأصل إلى أفضل مستوى".


وكشف كوتينيو عن لقاء جمعه مع تشافي هذا العام في قطر، عندما ذهب في مارس/ أذار الماضي، لاستكمال علاجه، وقال: "تحدثنا سويًا، وأعرف كم هو رجل عظيم، وأنا متأكد من أنه سيقدم عملًا رائعا في برشلونة".


ونفى كوتينيو علمه بما قاله تشافي، بأنه عُرض عليه تولي منصب المدرب المساعد لتيتي في الجهاز الفني لمنتخب البرازيل.


وختم: "أنا أؤمن كثيرًا بعملي وإمكانياتي، كل ما أتمناه هو مواصلة العمل والمحافظة على نفسي، والتغلب على الإصابات التي تعرضت لها".

اخفاء الاعلان
hide ads